حجر في الماء

لكنّها تدور…

حين يكون الظلم ناشئاً عن سلطة يفترض بها أن تطبق العدل، يصبح المتهم مذنباً حتى يثبت العكس.. وتصبح الأرض ثابتة والشمس تدور حولها، وإذا سئل المتهم عن لون اللبن، فسيجيب بلا تردد: إنه أسود، وإذا قيل له: لماذا كنت تعتقد …

أكمل القراءة »

جاك كوستو.. ملك على عرش الماء

لن أستطيع يوماً أن أنسى وجه ذلك الرجل السبعيني النحيل, الذي كانت أمي تتابع رحلته منذ أعوام عبر شاشة التلفاز, وقد بدأت تشجعني على المتابعة معها منذ أن كنت في سنّ الطفولة, فكانت تقول: (هذا الرجل يخوض أجمل مغامرة بحرية, …

أكمل القراءة »

نيرودا.. شاعر الرومانسية والثورة

(كم هو قصيرٌ الحب، وكم هو طويلٌ النسيان).. هكذا يختصر هذه القضيّة شاعر مبدع عاش عمراً من الأمل والألم.. الرومانسية والثورة.. الحبّ والنسيان… كان في التاسعة من عمره، عندما قدّم لزوجة أبيه مقطوعة شعرية صغيرة في عيد الأم، وكانت لحظتها …

أكمل القراءة »

تشيخوف.. من (يشكو كآبته) بسخرية..!

كان أول عهدي به حكاية.. قصة مؤلمة رواها لي أحد الأصدقاء وتوقّف عن الحديث ليمسح دمعة سقطت رغماً عنه.. وأخبرني أنّه اجتاحه ذلك الشعور بالمرارة، الذي استوطن قلبه حين قرأ (لمن أشكو كآبتي؟) لأوّل مرة، وكان يومها موجوداً في موسكو، …

أكمل القراءة »

إميليا إيرهارت.. حياتها مغامرة وموتها لغز

قد تحملنا الأحلام إلى آفاق بعيدة، حيث نحلّق مع السحاب، ونستكشف عوالم أخرى صعبة المنال، فالأحلام لا تحدّها حدود ولا تقف في وجهها عوائق.. لكن أجمل الأحلام تلك التي تحلّق بنا بالفعل إلى تلك الآفاق والعوالم.. مثلما حلّقت الأحلام بامرأة …

أكمل القراءة »

أشعر العرب.. وأعزّ الملوك

(أجارتَنا إنّ المزار قريب/ وإنّي مقيم ما أقام عسيب.. أجارتَنا إنّا غريبان ها هنا/ وكلّ غريب للغريب نسيب).. كأنّ قائل تلك الكلمات قد جمع كلّ آلامه وأحزانه، ليبثّها عبر حروف ما انفكّت تتردّد عبر الأثير ولأكثر من ألف وخمسمئة عام، …

أكمل القراءة »

رهين المحبسين.. ما جنى على أحد

رهنه القدر خلف أسوار الظلمة، لكنّه أنار قلبه بالعلم والحكمة والإبداع، فكان نبراساً يضيء ليالي من حوله دون أن يطاله النور.. ولعلّ هذه إحدى معادلات القدر الغريبة، وواحدة من متناقضات الحياة، فذلك الفيلسوف الذي امتلك البصيرة، لم يمتلك البصر.. لكنّه …

أكمل القراءة »

الجاحظ.. كاتب قتلته كتبه!

لم أقصد من عنوان هذا المقال أن يأخذ القارئ المعنى المجازي منه، وإنّما ما قصدته هو المعنى الحرفيّ لعبارة (قتلته كتبه).. فقد انتهت حياة هذا الكاتب العظيم حين دفن تحت كومة كتب سقطت عليه بعد أن انهار الرفّ الذي يحملها!.. …

أكمل القراءة »

الإسكندر الأكبر رجل من عالم الأساطير

لا يختلف اثنان على أن النفس البشرية مجبولة بالخير والشرّ معاً، ولا يختلف اثنان على أن أحدهما يتفوق على الآخر في أغلب الأحيان، لكن ربما يختلفان على تأثير إنسان ما في التاريخ البشري، إذا غلبت نفسُه الشريرةُ نفسَه الخيّرة..! إلّا …

أكمل القراءة »