أنا ومهنتي

حضارتنا كنز.. لم نعرف قيمته بعد

لا أعرف كيف أصف السعادة التي تتملكني لدى مزاولة عملي, فكم هو رائع أن تتحول الهواية التي وصلت بي حدّ الهوس إلى مهنة أحبها جداً, لقد كان السفر بالنسبة إليّ والتجول في أنحاء بلدي الحبيب يعني لي الكثير, حالي حال …

أكمل القراءة »

اعترافات صيدلاني

عندما تخرجت في كلية الصيدلة، كنت متحمساً لمهنتي كصيدلاني محترف، مهمته في الحياة هي المساهمة في تخفيف أوجاع البشر. ذهبت من فوري إلى الصيدلية التي قررت التدرب فيها، لأدخل عالم الأدوية المثير والغريب لأول مرة في حياتي! ولا أخفي عنكم …

أكمل القراءة »

آه يا بحر

أيها البحر هل ما زلت تسمعني؟ وأنا الذي ما كلمت أحداً يوماً كما كلمتك, هل ما زلت تستشعر دقات قلبي, أم أن السنين نالت منك كما نالت مني؟.. على مياهك أنفقت عمري, وعلى صفحتها كتبت مذكراتي بقلم من ريح, في …

أكمل القراءة »

كثير من الصبر.. قليل من الجنون!

هذا الصباح استيقظت بابتسامة متحفظة وأنا أفكر في عمل اليوم، واتجهت نحو المطبخ لإعداد كوب من القهوة التي بدأت حديثاً بالتأقلم مع طعمها المرّ.. أخذت أول رشفة مستمتعاً بأنغام فيروز القادمة من المذياع في الغرفة المجاورة. إن بعض الناس يسمون …

أكمل القراءة »

وحّـدوه

مازال صوتي يجلجل في الطرقات يعكر سكون الليل وينفض النوم من العيون الناعسة. ما زالت الأزقة الضيقة تذكرني, تحن إلى وقع قدميّ وهما تسيران الهوينى, تحملان ذلك الجسد الساهر والناس كلهم نيام. اعتدت الليل.. صاحبته وصاحبت كل مقبض باب مررت …

أكمل القراءة »

صانع الجمال

أحياناً تروق لك قطعة أثاث في منزل أحد الأصدقاء، أو ستارة في مسلسل تلفزيوني، أو كرسي في أحد الكتالوجات.. وبمجرد اقتنائها ومحاولة تنسيقها في منزلك، لا تتقبل العين ذلك، ويبدو الأمر ناشزاً وغير متناغم، وهنا يصبح اللجوء إليّ حاجة لابدّ …

أكمل القراءة »