كيف تصمّم مكتبـاً في بيتك؟

هل تقتضي طبيعة عملك إنجاز بعض الأعمال أو كلها في البيت؟.. هل لك هوايات كالقراءة أو الكتابة؟.. هل تحتاج إلى مكان تخطط فيه لأعمالك وترتيب شؤونك؟.. في الحقيقة ما من أحد منّا في غنى عن ذلك بعضاً منه أو كله، لذلك نحن في حاجة إلى إعداد وتخصيص مكان مناسب داخل المنزل، ليكون البيئة التي تبعث على الراحة والسرور، وتجلب الإلهام، فليس أسوأ من العمل والإنجاز في جو أو بيئة غير مريحة، ولا يمكن أن نتخيل أحداً يجلس على مِقعد أمام شاشة كمبيوتر موضوعة على منضدة في ركن منـزو ٍمن أركان البيت.. ثم نسمي ذلك مكتباً!

عادل صديق

ربما تعوّد بعضنا منذ الصغر على إنجاز بعض الأعمال كالاستذكار والتحضير في حيّز ضيق، ورخيص وغير ملائم.. لكن بالتأكيد الوضع قد تغيّر هذه الأيام بسبب طبيعة الأعمال التي يجب أن ننجزها في البيت بكفاءة وفاعلية إلى جانب الأدوات، والإمكانيات التي تساعدنا على ذلك، وكذلك فإن الحيّز الذي يشغله المكتب في البيت يعبّر عن شخصية وطبيعة كلٍّ منا.

 

أهمية التخطيط والتصميم لمكتب منزلي

العديد من الناس لا يكلفون أنفسهم عناء التخطيط لمكتب مناسب داخل البيت، بحجة أن ذلك غير ضروري، وغير مهم، وسوف يكلفهم وقتاً ومالاً هم بحاجة إليه، والواقع أن هذا الظنّ محض وَهْم، وذلك لأنّ التخطيط والتصميم الملائمين هما من صميم إنجاز الأعمال، وركيزتان أساسيتان للتوفير، ويجب ألّا يُنظَر إليهما على أنهما شيء هامشي.

إننا إذا أردنا أن نكون جادين في العمل والإنجاز فيجب أن يكون عندنا رؤية وتخطيط سليم، وتصميم ملائم يتناسب مع طبيعة الأعمال التي نؤديها وخاصة عندما تكون بعض الأعمال تقتضي استقبال زيارات من المتعاملين.

هناك العديد من الأفكار التي تجعل المكان عملياً ومريحاً وملهماً، سواء أكان في غرفة منفصلة كبيرة أم صغيرة، أو حتى في ركن من أركان البيت، في الطابق العلوي أو السفلي، فالمهم هو التخطيط وجمال التنسيق؛ لأن هذه عناصر أساسية لإعطاء لمسة من الجمال والأناقة التي يحتاجها مثل هذا الحيّز المهم.

 

عوامل تتحكم في عملية التخطيط

إن التخطيط الملائم للحيّز والمساحة التي سوف يشغلها المكتب أمر في منتهى الأهمية، وبدون التخطيط السليم والجيد فإن تحقيق أهداف العمل والإنجاز سيتعطّل كلّما دعت الحاجة إلى الجلوس في المكتب، ومن العوامل المهمة لعملية التخطيط:

طبيعة العمل

إن أولى الخطوات المطلوبة عند البدء في التخطيط هي الأخذ في الحسبان طبيعة المهمة والمهنة والأعمال التي سوف تؤديها داخل البيت ومتطلباتها مثل: إجراء المكالمات الهاتفية، وإرسال واستقبال الفاكس، واستخدام الإنترنت، وإعداد الرسائل والوثائق والمذكرات، وإرسال أو استقبال البضائع، وتخزين كتب أو فواتير وبيانات ومعلومات، واستقبال متعاملين وزبائن مفترضين مستقبلاً..

 

الأدوات التي تستخدمها أو التي سوف تحتاج إليها

إن وضع الاحتياجات الضرورية لإنجاز المهمة التي يتطلبها عملك من داخل البيت تساهم إلى حدّ كبير في تخطيط وتحديد الحيّز الذي سوف يشغله مكتبك، فعلى سبيل المثال: شكل ومساحة المنضدة، وعدد المقاعد وتوزيع الإضاءة، وجهاز الكمبيوتر وملحقاته، والفاكس، والطابعة، وماكينة التصوير.. أو ماكينة متعددة الاستخدام، وخزانة أو مكتبة لوضع الملفات، ومكان للأدوات التي تستخدم لعمليات المراسلة؛ كالمغلّفات والأوراق والكرتون، والأدوات المكتبية والملصقات، والطوابع، والمواد البريدية الأخرى، وموضع للرفوف والصناديق والسلال، والكتب والمجلدات والمراجع.

 

بيئة العمل داخل المنزل

بالإضافة إلى كل التجهيزات المادية السابقة من أدوات ومعدات فإن هناك تجهيزات أخرى لازمة لتهيئة البيئة المناسبة للعمل من داخل البيت وتتضح هذه الاحتياجات من حيث: ملاءمة المناخ والجوّ والتهوية, وخطوط الهاتف ووصلات الكهرباء, والإضاءة المناسبة، وعوامل التحكم في الضوضاء من عوازل، وأبواب، وفواصل.

وإلى جانب الاحتياجات المادية فإن هناك احتياجات نفسية أخرى يجب أخذها في الحسبان ولا يمكن إهمالها وهي ما يعرف بمبادئ “فونغ شواي” التي من شأنها أن تزيد إحساس المرء بذاته، وعلى سبيل المثال: هل تعمل بشكل أفضل في جو صامت أم في جو به خلفية تحوي القرآن الكريم أو الموسيقى الهادئة؟.. هل تعمل بشكل أفضل عندما تكون بجوارك نافذة أم بدونها؟.. هل تحب النظر إلى الصور العائلية أو الرسوم الفنية أو المجسمات والمنحوتات المكتبية؟..

 

تصميم الأثاث المناسب

إن العناية بتصميم الأثاث المكتبي تعكس احتياجاتك وطبيعة الخيارات المتاحة للبيئة التي تودّ أن تصنعها في مكتبك ومن هنا يأتي السؤال حول جدوى أو أهمية تصميم الأثاث، والحقيقة إن القليل من الوقت في التخطيط والتصميم يوفر الكثير من الوقت والجهد والمال عند أو بعد التنفيذ.

 

كيف تصمم الأثاث؟

إن عملية تصميم الأثاث المكتبي هي عملية سهلة وبسيطة وممتعة، وتتلخص فيما يلي:

– إذا كان عندك من الأثاث ما يصلح للاستخدام في تأثيث المكتب فإن ذلك سيوفر عليك الكثير من النفقات شرط أن تكون ملائمة للتصميم الجديد.

– بالرغم من إمكانية وسهولة التصميم المرسوم فإن النماذج الكرتونية أو “الماكيت” تساعد إلى حدّ كبير في مماثلة الواقع ورؤية المساحات والفراغات بشكل مجسم.

– تحديد المساحة الكلية ومساحة كل قطعة أثاث ووضع أرقام أو علامات مميزة عليها.

– بعد عمل تصميم الأثاث قم بعرضه على أحد المتخصصين والأصدقاء والمعارف لأخذ النصح.

 

 

أفكار مقترحة لتنفيذ تصميم مكتب منزلي:

  1. يجب أن يكون عندك تصاميم مختلفة ومتنوعة لتقوم باختيار ما يلزمك ويناسبك منها.
  2. قم باختيار المكان والمساحة التي تناسبك داخل البيت، ومن ثم قم بإزالة ونقل كل الأثاث والأشياء الموجودة في المكان إلى أن يصبح الحيّز خالياً تماماً.
  3. قم بعمل التوصيلات الكهربائية والوصلات والرفوف والفواصل اللازمة حسب التصميم.
  4. قم بأعمال النظافة والطلاء، وتثبيت ورق الحائط وتغطية الأرضية وتعليق الصور والرسومات المطلوبة قبل وضع أي شيء داخل المكان قد يعيق ويعطل هذه العملية.
  5. ابدأ بوضع الأثاث والمعدّات داخل المكان وابدأ بالأكبر ثم الأصغر.
  6. قبل أن تقوم بتوصيل أيّ شيء فإن عليك أن تلقي نظرة عامة لترى إن كان ما قمت به يوافق ما كنت ترغب فيه وأنه مطابق للتصميم ولا توجد أيّ مشكلة تحتاج إلى تعديل.
  7. أدخل الأشياء الصغيرة مثل مصابيح المكتب والإكسسوارات التي اخترتها في تصميمك، وقم بتنظيفها وتلميعها إذا كانت في حاجة إلى ذلك.
  8. ألْقِ نظرة أخيرة تبعث على الرضى والقبول بأن هذا التصميم يحقق أهدافك في الأيام القادمة، وإذا كانت هناك بعض التعديلات الضرورية قم بعملها.
  9. قم بتوصيل الأجهزة والمعدات والأجزاء لكي تتأكد أنها تعمل بشكل صحيح وسليم وآمن وأنه لا توجد أحمال زائدة في أيّ موضع.

حاول أن تكون مرناً وتعامل بأفق واسع مع الأفكار الجديدة بعد التنفيذ، فالممارسة العملية بعد تنفيذ التصميم هي المحك الرئيس الذي يثبت جدوى التصميم من عدمه ولتحقيق الأهداف من التصميم فإن علينا أن نجيب على بعض الأسئلة:

  • ما هي الأشياء الأكثر إثارة وتأثيراً في المكتب؟ وما هي الأشياء الأقلّ؟
  • هل قمت بتطبيق أهم الأفكار والمقترحات أم لا؟ هل كانت هناك عوائق أمامك عند التنفيذ؟ وإذا كان الأمر كذلك فهل بالإمكان الآن القيام بعمل إجراءات تصحيحية لتطبيق تلك الأفكار؟
  • هل المكان هادئ بشكل كافٍ؟ بارد أو حار بشكل مناسب؟ مضاء بشكل فج أم مظلم؟ ما هي الأشياء المطلوبة للتصحيح؟
  • هل هناك أشياء أو أغراض أخرى ضرورية يمكن إحضارها؟

إن بيئة العمل الجيدة تعنى الإبداع والاستمتاع بالعمل داخل المكتب، لذلك فحتى التصاميم والأفكار الجيدة تحتاج دوماً إلى تطوير وتحسين واليد الخبيرة هي التي تدرك أين ومتى وكيف يتم إدخال التحسين والتعديل، أما إذا كنت تفكر في عمل توسيع في مكتبك البيتي مستقبلاً فإن عليك أن تدوّن ملاحظات حول الأخطاء التي يجب تجنّبها عند إجراء ذلك.