المـيرمية

قيل قديماً “كيف يموت من يزرع في بيته نبتة الميرمية؟”

تسمى نبتة الميرمية باللغة الإنجليزية (sage) وجاء اسم الكلمة من اللغة اللاتينية (saliva) وهي القدرة على الشفاء.

د. أماني عليان

منذ البداية كانت الميرمية تستخدم كمادة حافظة للطعام, ويعتقد أيضاً أن للميرمية قدرة عالية في زيادة الذاكرة ومعالجة لسعات الأفاعي وتخفيف الصداع وتخليص الجسم من الديدان المعوية, وتحسين تدفق الطمث.

تعدّ الميرمية مادة مدرة للبول وأوراقها تساعد على التئام الجروح إذا استخدمت كضمادات, وكانت تستخدم أيضاً لمعالجة الأرق ودوار البحر ومعالجة الحمى والروماتيزم, وكمحبط جنسي ولمعالجة نزلات البرد.

في القرن العاشر كان الأطباء العرب يعتبرون الميرمية نبتة تطيل العمر إلى حد الخلود, وقال الأوربيون فيها قولهم “كيف يموت رجل يزرع في بيته نبتة الميرمية؟”.

وكان الإنجليز القدماء يعتقدون أن هذه النبتة تزهر إذا تحسن رزق صاحب المنزل الذي يزرعها وتضعف النبتة حزناً عليه إذا خسر تجارته أو ماله.

ويقال أيضاً في المعتقدات القديمة إن الميرمية تنبت بشكل عنيف في حديقة المنزل إذا كانت المرأة هي من يحكم البيت.

خواص النبتة

عطرية, محفزة ومنبهة, مضادة للتقلصات, مطهرة, محفزة لجهاز المناعة.

الخواص الغذائية

ملعقة صغيرة واحدة من الميرمية تحتوي على 2 سعر حراري, وتزود الجسم بـ:

0.1 غم كربوهيدرات

12 ملجم كالسيوم

0.2 ملغم فيتامين ج

41 وحدة من فيتامين أ

الاستعمالات الطبية

  1. زيت الميرمية يقلل التعرق بنسبة 50% وذلك بعد مضغ نبتة الميرمية بساعتين, وبذلك يقلل من حالات ارتفاع الحرارة “الحمى” ولمعالجة ارتفاع الحرارة تستخدم ملعقتان صغيرتان من الميرمية مع كوب كبير من الماء المغلي, تنقع لمدة 20 دقيقة ويؤخذ ربع كوب في كل مرة لأربع مرات في اليوم.
  2. تحتوي أيضاً على مواد مضادة للتأكسد وهي مواد مهمة لمنع الشيخوخة ولمنع حدوث مرض الخرف المبكر “AIzheimer”.
  3. تعتبر مادة فاتحة للشهية وتساعد في عمليات الهضم.
  4. مادة مطهرة يمكن استخدامها في حالات التسمم الغذائي وذلك بشرب نقيعها.
  5. تعمل أيضاً على تقوية الجهاز العصبي وإعادة الحيوية والنشاط له.
  6. توصف لتأخر الدورة الشهرية عند النساء واضطرابات تدفق الطمث ولمعالجة العقم إذ أنها تحتوي على مادة الإستروجين.
  7. يمكن استخدامها عند سن اليأس لمعالجة الهبات الساخنة والتعرق الليلي الذي تعاني منه النساء في سن اليأس ويمكن مضغها عند الولادة إذ أنها تساعد في خروج المشيمة.
  8. تقلل من إدرار الحليب لذا ينصح بشربها عند تخفيض نسب الحليب في الثديين وعند الفطام.
  9. تقلل من نسبة السكر في الدم لذا ينصح بشربها لدى المرضى المصابين بداء السكر على أن تشرب قبل الأكل.
  10. تساعد في سرعة التئام الجروح.
  11. لعلاج نزيف اللثة والتهابات الحلق, وذلك بإضافة 2-3 ملاعق منقوعة في كوب من الماء المغلي ثم يستخدم كغسول لمعالجة أمراض اللثة.

زيوت أو عطر أزهار الميرمية

تستخدم لتمكين الإنسان من معرفة ذاته والتعلم من خبراته السابقة واكتساب السلام الداخلي مع الذات وزيادة الشعور بالحكمة.

الاستخدامات لأهداف الزينة

– بخار مغلي الميرمية أو منقوعه يستخدم كغسول للبشرة الدهنية

– مادة منظفة للأسنان

– يمكن مزج الميرمية مع قليل من المشمش أو الموز ويستخدم لمعالجة تشقق الشفاه.

– غسل الشعر بمنقوع الميرمية لمعالجة القشرة ولمعالجة جفاف الشعر وإضافة اللمعان إلى الشعر وأيضاً ملطف للشيب ويزيد من إعادة إنتاج الصبغة الطبيعية مما يقلل وجود الشعر الأبيض.

– منقوع الميرمية للأرجل يزيل مشاكل رائحة القدم.

– يمكن تنشيف ملعقتين من الميرمية وطحنها واستخدامها كمعجون أسنان للتخلص من الرواسب الجيرية وللقضاء على تصبغ لون الأسنان.

في الطقوس

حرق الميرمية في مكان شعائري يساعد على تحسين المزاج والتخلص من السلبية وسوء الحظ، كانت توضع مع الشخص كوسيلة للحماية والتخلص من الأعداء والشر، وكان القدماء يعتقدون أنها تجلب الثروة إلى الإنسان.